سلالة القطط راغدول

هر راغدول
0 357

سلالة القطط راغدول، هي إحدى سلالات القطط، ذات الحجم الكبير والعضلات القوية، والعيون الزرقاء. فروها ناعم وحريري وشبه طويل نسبيا. قام بتهجينها مربي القطط الأمريكي آن بيكر في حقبة الستينيات، وتشتهر بمزاجها اللطيف والهادئ وطبيعتها الحنونة.

سلالسة القطط راغدول ذات شعبية عالية خاصة في المملكة المتحدة موطن النسل الأصلي في الولايات المتحدة، وغالبا ما تعرف باسم “القطط شبيهة الكلاب” أو “القطط شبيهة الجراء” وذلك ناجم عن سلوكياتها، حيث تميل إلى متابعة الأشخاص اللذين من حولها، وكذلك لسهولة التعامل معها جسديا، وندرة نزعتها العدائية تجاه الحيوانات الأليفة الأخرى.

تاريخ سلالة القطط راغدول

في ستينيات القرن الماضي، أنجبت قطة اسمها جوزفين غير أصيلة النوع ذات فراء أبيض، مجموعة من الشبارق (صغار الهررة) النموذجية. التي تربت وكبرت في مدينة ريفرسايد، كاليفورنيا لدى امرأة تدعى آن بيكر.

تنتمي جوزفين إلى النوع الفارسي/الأنغورا وكان لديها صغار من عدة آباء من أنواع مختلفة ومنها نوع البيرمان و النوع البورمي، كما كان لدى أحد صغارها ألوان القط السيامي. أنجبت جوزفين فيما بعد مجموعة من الهررة الصغيرة، التي اتسمت بالمزاج سهل التعامل، والهدوء وطبيعتها الحنونة، وذلك ميلها إلى الانحناء والتمايل أثناء احتضانها من قبل البشر.

وعندما أنجبت الأجيال اللاحقة المزيد من نفس الهررة، اشترت آن بيكر عدة قطط صغيرة من جارتها، واعتقادًا منها أن لديها شيئًا مميزًا، شرعت في إنشاء ما يعرف الآن باسم راغدول. حيث قامت بتربية السلالة بشكل انتقائي على مدار سنوات عديدة، وذلك تتبعا لعدة صفات وراثية مرغوبة، مثل الحجم الكبير والسلوك اللطيف والألوان.

وكان من بين تلك الأجيال المبكرة، القط بلاكي، وهو ذكر أسود بالكامل يشبه القط البورمي، وكذلك دادي واربكس ذي الأطراف البيضاء. أنجب دادي واربكس القطة المؤسسة الأولى فوجيانا، أما بلاكي فأنجب بكويت وهي أنثى تشبه الهررة البورمية، ذات لون لبني داكن/أسود. كانت كلا من فوجيانا و بكويت بنات جوزفين.

هرة راغدول صغيرة
هرة راغدول صغيرة

تنحدر كل قطط الراغدول من القطط التي ربتها آن بيكر، وذلك من خلال تزاوج القط دادي واربكس مع القطة فوجيانا والقطة بكويت. أما آن بيكر، بيكر، كانت و في خطوة غير عادية، قد رفضت طلبات جميع الجمعيات التقليدية لتربية القطط، وسجلت الاسم راغدول كعلامة تجارية ، وأنشأت سجلها الخاص-الرابطة الدولية لقطط الراغدول- وذلك حوالي عام 1971م، كما فرضت معايير صارمة على أي شخص يريد تربية أو بيع القطط تحت هذا الاسم.

لم تسمح آن بيكر بتسجيل سلالة القطط راغدول من قبل جمعيات سلالات قطط أخرى. كما لا تزال الرابطة الدولية لقطط الراغدول موجودة حتى اليوم، إلا أنها جمعية صغيرة جدا، وخاصة منذ وفاة آن بيكر في عام 1997.

وفي عام 1975، انفصلت مجموعة بقيادة الزوجين ديني ولورا دايتون، عن الرابطة الدولية لقطط الراغدول بهدف الحصول على اعتراف سائد بسلالة الراغدول. كانت بدايتهما عبارة عن تربية زوج من الراغدول، ومن ثم القيام بتطوير معيار قطط الراغدول المقبول حاليا في سجلات القطط الأخرى مثل CFA و FIFe.

أثناء أو بعد انتشار سلالة القطط راغدول في أمريكا خلال أوائل الستينات، صُدِّر زوج من قطط راغدول إلى المملكة المتحدة. وأعقب هذا الزوج بعد ذلك ثمانية قطط أخرى، لإنشاء سلالة كامل في المملكة المتحدة، والتي اعترف بها من قبل مجلس إدارة هواة القطط.

وفي عام 1994، قررت مجموعة ثانية الانفصال عن الرابطة الدولية لقطط الراغدول وتشكيل مجموعتها الخاصة، وذلك ناجم عن تزايد قيود تربية وإكثار قطط الراغدول الصارمة.

أسست هذه المجموعة لاحقًا سلالة راجاموفين. ونظرًا لأن ملكية الاسم راغدول تعود إلى آن بيكر، لم تكن هناك مجموعات فرعية قادرة وبشكل قانوني على إطلاق الاسم راغدول على قططها حتى عام 2005، عندما لم تجدد ملكية العلامة التجارية راغدول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.